الأحد، 9 أكتوبر، 2011

معلومات مثيرة حول Naruto Shippuden: Ultimate Ninja Storm Generations

بسم الله الرحمن الرحيم




 
في مقابلة أجراها موقع Ruliweb مع رئيس فريق التطوير سايبر كونكت2 السيد Hiroshi Matsuyama الذي أفصح الكثير من المعلومات عن جزء ناروتو القادم. بالطبع معجبين ناروتو سينتظرون المعلومات المثيرة حول اللعبة، حسنا ها قد وصلت بعض المعلومات المهمة التي سترفع معدل الحماس للجميع. سأضعها لكم على شكل فقرات ” هنالك حرق للقصة في القرة الأخيرة “.
  • Naruto Generations ستملك أكثر من 62 شخصية قابلة للعب مما يعني أنها ستتخطى جزء Naruto Shippuden: Ultimate Ninja 5 من ناحية عدد الشخصيات.
  • في اللعبة سيعمل زر L2 للإختفاء و سيكون له عداد خاص و زر R2 سيكون لصد الهجمات فقط.
  • سيصبح زر الدائرة في أداة التحكم للهجوم و تستطيع إلغاء هجمتك ” و يبدو أنك لن تستطيع إستخدام التقنية أثناء هجومك “
  • يود المطور تطوير أحد الأجزاء على جهاز PS Vita و لكنه غير متأكد من إحتمالية التطوير على 3DS و Wii U،و كما قال “لكن إن كانت هنالك رغبة من الجمهور حول تطوير أحد الأجزاء على الأجهزة المذكورة سنريهم ماذا يمكننا فعله”.
  • ستغطي اللعبة أحداث القصة منذ بداية مغامرة ناروتو إلى بداية الحرب في ناروتو شيبودن.
أثناء معرض TGS أقام موقع IGN مقابلة مع رئيس التطوير لفريق سايبر كونكت2 و بعد مجموعة من الأسئلة تحدث السيد Hiroshi Matsuyama عن تواجد طور لصنع و تعديل الشخصيات. إذا هذه معلومات بسيطة للعبة ناروتو القادمة على جهاز الأكس بوكس 360 و البلاي ستيشن3 في ربيع العام القادم.

 

الاثنين، 18 أبريل، 2011

لعبة Homefront مراجعة كاملة وشاملة لهذه اللعبة وحصرياً



بسم الله الرحمن الرحيم


Homefront


الناشر : THQ
المطور : Kaos Studios
تاريخ الصدور : مارس 2011
الجهاز : PC-PS3-Xbox 360
عدد اللاعبين : 1
الموقع الرسمي : إضغط هنا
لمشاهدة عرض فيديو اللعبة : إضفط هـــــنـــــا


لعبة Homefront تريد أن تثبت وجودها في عالم ألعاب الحرب و بقوة فهل ستتمكن من ذلك؟
دعونا نرى ذلك في هذه المراجعة


تدور أحداث لعبة Homefront في عام 2027 ميلادي وقد إحتلت القوات الكورية الشمالية
جميع الولايات الأمريكية المتواجدة في غرب نهر ميسسيبي
كوريا أصبحت دولة عظمى و أصبحت إتحاد يضم مجموعة من الدول تحت حكمها و تملك قوات و جيوش ضخمة
إستغلت الضعف الإقتصادي الذي تمر به الولايات المتحدة الأمريكية لتفرض سيطرتها العسكرية عليها 
تحت قيادة إبن الزعيم الكوري
سوف تلعب بشخصية أسمها Robert Jacobs طيار سابق في البحرية الأمريكية يتم إعتقاله
من قبل قوات الإحتلال الكورية و في طريقة للسجن يتم إنقاذة عن طريق قوات المقاومة الامريكية 
و المساعدة للجيش الأمريكي و يتم تجنيده ليصبح عضو في المقاومة الامريكية
ومن هنا تبدأ رحلتك لتدمير وهزيمة هذا الإحتلال الكوري


الرائع جداً في اللعبة هو الأجواء الواقعية و مظهر اللعبة الذي يجسد المأسآة الأمريكية بحيث ستشاهد الظلم
العسكري الكوري المستبد على المواطنين الأبرياء في الأحياء و الطرقات و عمليات الإعدام العلنية القاسية
و تدمير المنازل و المقابر الجماعية المرعبةة و فساد الحرب الذي أطاح بالقوة الأمريكية كما أنك لن تحارب
وجهاً لوجه ضد القوات الكورية الضخمة بل أنك سوف تضطر للهروب دائماً ومحاولة التخفي في المنازل
و المستودعات الآمنة و إستعمال الطرق الأرضية لتوخي الحذر


Homefront ركزت على المظهر غالباً وهو الأبرز في اللعبة
للأسف لا تقدم اللعبة شيء جديد في عالم العاب الحرب فكلما حاولت أن تظهر بشيء جديد في أسلوب اللعب 
تعود للخلف أكثر و يصبح التركيز الأكثر على المظهر
لعبة Homefront هي كلاسيكية و ممتعة و لن تجد صعوبة في لعبها حتى إن لم تكن من مُحبي ألعاب الحرب
هنالك تنوع جميل في خرائط المراحل و تنوع أيضاً في المهام نفسها فستجد المراحل التي تتطلب منك التجسس
للوصول لنقطة ما و أيضاً يتواجد العديد من المركبات لإستخدامها في بعض المراحل مثل الطائرة المروحية و الدبابات و غيرها
ستقاتل العديد من الجنود الكوريين و ستقاتل بعضاً من المرتزقة أو من هم يعملون من أجل المال
وانتبه لأن الجيش الكوري ليس عدوك الوحيد في هذه اللعبة فهنالك خونة منتشرون في كل مكان


تقدم اللعبة مجموعة جميلة من الأسلحة و لكن للأسف بعض اصوات الأسلحة أو أغلبها غير متقن و أحياناً يكون مضحك
و ايضاً نظام التصويب ليس جيد و عندما إجتمعت هاتين السلبتين في الأسلحة لم تعد تشعربواقعية السلاح
و لكن مع تواجد تنوع الأسلحة و كل سلاح يحتوي على تعديلات و معدات مختلفة مثل السكوب و كاتم الصوت
و الريد دوت سايد و قاذف القنابل و غيرها من المعدات التي تعدل الاسلحة لتجعلها ملائمة لطريقة لعبك
كما أنه يمكنك إستخدام السكين لقتل الأعداء القريبين منك بشكل سريع
كما يمكنك إستدعاء مدرعة و التحكم فيها في بعض المناطق لتساعدك في تدمير بعض الأهداف الصعبة



الجرافيكس في Homefront بسيط جداً بشكل عام فلن تجد شيء مبهر
البيئات مرسومة بشكل عادي و لكن في بعض المناطق ستجد الرسوم جميلة و رائعة و في البعض الآخر ستجدها غير متقنة
اشكال الأسلحة و رسمها لا بأس به و لكن فريق التطوير كان يمكنه أن يعمل افضل من ذلك وجعلها أكثر واقعية
بعض الإنفجارات تشعرك بالواقعية و لكن الجزء الاسوء هو عند إطلاق النار على العدو لن تشعر بواقعية السلاح
نهائياً فعندما تخترق الطلقة العدو ستجد دمائه مرسومة بشكل مضحك
و تتطاير بشكل غريب جداً



اللعب أون لاين في اللعبة يقدم لك أطوار محدودة و الطورين الرئيسين هما
Team Deathmatch و Ground Control 
الخرائط رائعة و متنوعة و نظام الرتب ممتاز و تنوع في الأسلحة و إمكانية التعديل عليها بالطريقة التي
تناسب طريقة لعبك كما يمكنك إستدعاء المدرعات و الطائرات المروحية المساندة
والأون لاين يعتبر الأساس في اللعبة فإذا إشتريت اللعبة يجب عليك أن تلعب الملتي بلير
لأن طور القصة لن يأخذ منك وقت طويل سيأخذ منك من 5 إلى 7 ساعات
و لمن يريد الحصول على جميع التروفيز يجب أن يلعب طور القصة مرة أخرى


Homefront لعبة قتال حربية كلاسيكية جداً لم تقدم شيء جديد لهذا النوع من الالعاب
و لكنها تقدم تجربة ممتعة و مسلية ومختلفة عن لعبة Call Of Duty


هذه كانت مراجعتي للعبة وهي جميلة واذا كنت من عشاق اللعب أون لاين أنصحك بها
وادخل الرابط التالي لتشاهد وتسمع تعليق بالعربي عن هذه اللعبة

وشكراً ..

الأحد، 17 أبريل، 2011

de Blob 2 (مراجعة)


بسم الله الرحمن الرحيم



لعبة دي بلوب صدرت أول مرة على جهاز الوي عام 2008 ، لعبة المغامرات التي سيكون فيها البطل قادراً على امتصاص الألوان و نشرها من حوله في عالمه و التي حققت نجاحاً باهراً بالفعل لغرابة فكرتها و سحرها ، و قال المطورون أيضاً أن هذا الجزء سيكون ممتعاً كما في السابق و سيكون خير خلف لخير سلف ، ترى ، هل صدقوا في ذلك ؟ أتمنى لكم قراءة ممتعة .

سيقوم الآن كومراد بلاك ، و المتنكر بزي راهب أحدى الطوائف و اسمه بابا بلانك بالعودة إلى هذا الجزء كبطل أساسي و بمخطط جديد أيضاً ، هو السيطرة على انتخابات بريزما سيتي و سحب ألوانها ، و سيقوم بعمل غسيل أدمغة لمن فيها ، و سواء أأصبح كومراد بلاك رئيس المدينة أم لا ، فسيقوم بسحب ألوانهم مهما كلف الثمن . لذا سيقوم دي بلوب و شخصية يمكنك أن تجعلها في هذه المعمعة و اسمها بينكي بمنعه من ذلك ، و سيكون لديهما حركات جديدة و تطويرات للقدرات مثل الكرة التي ستحميهم من الحبر السام و الكرة التي ستجعلهم يتجاوزون الجدران الحديدية ، و كل هذه الأمور ستجعل من هذه اللعبة لعبة غنية بالإثارة . و فيما عدا ذلك سيقوم دي بلوب و معاونه بالقيام بعمليات التلوين مرارا و تكرارا إلى النهاية .

أجل ، فهذه اللعبة ستجمع ما بين العالم الثنائي و الثلاثي الأبعاد ، و القفز ما بين الرقع المغناطيسية ، و قهر الخصوم ، و لكن معظم الوقت ستقضيه في تجهيز الدهان من أجل تلوين كل شي : العلامات ، المقاعد ، السيارات ، الأبراج ، العلامات الأكبر حجماً ☺ ، و بهذه الطريقة ، سيكون أمر تخطي أحد المراحل عبارة عن خليط من التكرار و التأمل بناءاً على أي زاوية تنظر للموضوع من خلالها ، و كوني محباً للكمال ، أحببت فكرة تلوين كل شيء ، و أحياناً كنت أعيد تلوين بعض الأجزاء أيضاً من باب التسلية .


الموسيقى ممتعة في هذه اللعبة و تستحق السماع وحدها ، و بغض النظر عن هذا الأمر ، فتلاحظ أن دي بلوب متفوق جداً على خصومه بقوته و سيتم مكافآته بشي اسمه انسبريشن بوينتس ( نقاط الإلهام إن صح التعبير ) و التي ستسمح لدي بلوب بشراء تطويرات أخرى لقدراته ، و عندما يلتقي خصماً جديراً بالمنازلة ، فلدى دي بلوب الكثير من الطرق للقضاء عليه ، على الرغم من وجود مؤقت زمني يشير للوقت الأقصى الذي يجب عليك فيه أن تنهي المرحلة فيه ، فدي بلوب سيحصل على وقت إضافي في كل مرة يقوم فيها بأي شيء . هذا لن يسبب أي توتر لك و ستلحظ أن هذه اللعبة ليست مثل ألعاب المنظور الأول و لا مثل ألعاب هذا النمط الصعبة و المصممة لأشخاص معينين ، فهي في نهاية الأمر لعبة أطفال ، على الرغم من أنها تحوي الكثير من الأمور الموجهة للكبار .


و بالنسبة لي ، أظن أن الكبار سيجدون أن هذه اللعبة مناسبة تماما مع كأس من الشاي الأخضر ، أو الشوكولاتة الساخنة ، أو أي شيء ترغب في تناوله و أنت تستمتع بهذه اللعبة بعد عناء يوم طويل ☻ ، فهذه اللعبة مصممة للاسترخاء و المتعة و رؤية الألوان المبهجة . لكن في لعبة دي بلوب 2 ، ستكون تصرفات البطل أشبه بتصرفات الكبار أكثر منها بتصرفات الصغار ، و لكن بالطبع هناك لمحة طفولية فيها ، و هذا يعني أنا لعبة يمكن للأطفال و الكبار أن يلعبوها على حد سواء كما ذكرنا ، و اللعب الجماعي و المهمات الصعبة التي يمكن أن تفتحها في اللعبة تدل على المدلول ذاته . هذه ليست لعبة مثالية للكبار أو للصغار ، لكنها لعبة جيدة لكليهما .

الإعلان عن موعد إصدار المحتوى الإضافي الأول للعبة Castlevania: Lords of Shadow


بسم الله الرحمن الرحيم


أعلن المنتج ديفيد كوكس من شركة كونامي عبر حسابه في توتير عن موعد إصدار المحتوى الأول لـ Castlevania: Lords of Shadow, حيث سيصدر هذا المحتوى الذي يدعى ” Reverie ” في الأسبوع القادم على شبكة XBL و الستور الأوروبي.
و الجدير بذكره أن هذا المحتوى كان من المقرر إصداره في شهر فبراير الماضي و لكن تم تأجيل المحتوى إلى شهر مارس و لكن في نهاية المطاف تم إعلان موعد إصداره في الأسبوع القادم بعد خضوع المحتوى لموافقة شركة مايكروسوفت, كذلك أذكر انه تم عن ” طريق الخطأ “إصدار هذا المحتوى في شهر مارس الماضي إلى الستور الأوروبي بأمريكا الشمالية.
لذلك تحضروا لهذا المحتوى الذي سيصدر بتاريخ 18 ابريل القادم على XBL و بعد يوم من هذا التاريخ للستور الأوروبي.

Sengoku Basara: Samurai Heroes (مراجعة)


بسم الله الرحمن الرحيم





سأقولها لكم من البداية ، هذه اللعبة تقلد ... أجل تقلد ... سلسلة دايناستي واريرز من شركة تيكمو كوي ، فستشعر كأنك تلعب جزءاً جديداً منها فقط لا غير ، حيث ستقود بطلك و جيشه في سلسلة من الغارات على الجيوش الأخرى ، و لكن ، هل بتقليدها ستصنع لنفسها مركزاً بين الألعاب الأخرى ، أم أن هناك ما يميزها فعلاً ؟ أتمنى لكم قراءة ممتعة.


لم أكن أظن أنني سأقول هذا ، لكن هذه اللعبة أسخف قصة من لعبة دايناستي واريرز ، و لا تحاول أن تفكر بأي جملة من جمل القصة لأكثر من خمس ثوانٍ ، لأنك إن فعلت ذلك فستبدأ بالتحدث مع نفسك كالمجانين ، لأنك و بصراحة لن تفهم ما الذي يجري ، و ما بين مشاهد الأحداث سترى جيشين يتقاتلان مع بعضهما كما كان يُتخيّل في الزمن الماضي و سترى فتاة ذات شعر أحمر ترتدي ملابس جلدية و تحمل بندقية فيها عدد غير منته من الرصاصات في حقبة اليابان الإقطاعية ، و عندها سترتسم علامات الاستفهام الكبرى على محياك ، فيبدو أن هدف اللعبة كما هو هدف أي برنامج تسلية ياباني معاصر ، أن تتساءل ما الذي يجري طيلة الوقت ...


خلاف ذلك ، فهذه اللعبة فيها الكثير من الأمور المشتركة ما بين نظيرتها من شركة تيكمو كوي ، حيث يمكنك أن تأخذ قرصاً من أقراص اللعبة السابقة و تصنع منه نسخة ثانية ، و من ثم تعيد تسمية كل ما فيه من أمور ، فستلعب بأحد الشخصيات التاريخية في حقبة اليابان الإقطاعية ، و ستقوم بشق طريقك بين الحشود و تمزيقهم الواحد تلو الآخر ، أو تمزيقهم بحركات لولبية معاً . سيكون لديك عداد صحة ، و عداد خاص من أجل حركات الباسارا الخاصة ، و عداد آخر من أجل وقت البطولة و الذي سيجعل قوة ضرباتك و رصاصاتك مضاعفة ، و عداد من أجل إحصاء الضربات المتتالية ، و ضربات قوية و ضربات خفيفة ، و أكثر مما يلزمك من أجل أن تقوم بتمزيق أشلاء هذه الحشود الضخمة من الخصوم و شق طريقك في أراضي اليابان .


قصة ( أو فلنقل شبه قصة ) هذه اللعبة مبنية بشكل طفيف جداً على التاريخ الياباني . سيكون حافزك لإنهاء المرحلة تلو الأخرى هو جمع الأغراض و نقاط الخبرة ، و لكن القصة التي ذكرتها لك ستود أحياناً لو أنها لم تكن موجودة ، لأنك قد تضجر من سماع كلام خصومك ( و خصوصاً الزعماء ) عن ولائهم الذي لا يموت ، و عن شجاعتهم ، و عن قوتهم كل 15 ثانية من قتالك معهم ، كل ذلك ربما تم وضعه من أجل "ترقيع" الفراغات الهائلة الموجودة في شبه قصة هذه اللعبة . من ناحية الرسومات ، فكل ساحات الوغى و المقاتلين الذين تختار ما بينهم مرسومة بعناية ، و قد يحدث بطء في اللعبة ، و لكن هذا الأمر نادر الحدوث ، و في كل مرحلة سيكون هناك مهمات مختلفة على الرغم من أن المهمة الأساسية في كل منها ستكون ذاتها ، ألا و هي قتل الجنود ، و من ثم قتل قادة فرقهم ، و من ثم قتل زعيم المرحلة .


لا فرق حقيقي ما بين هذه اللعبة و ما بين اللعبة التي تحاول تقليدها سوى أمرين اثنين حقيقة : القدرات الخاصة ، و اللعب التعاوني ، حيث ستحتاج هذه القدرات الخاصة في الوقت المناسب و ضد الشخص المناسب ، و هذا الأمر مهم جداً و خصوصاً في مستوى اللعبة الصعب ، لأنه سيعود عليك بأغراض و أسلحة أقوى ، و لكن تنفيذ هذه القدرات الخاصة في الوقت المناسب أمر صعب بالتأكيد ، و إذا أردت أن تحصل على أدوات الباسارا النادرة ، فيجب عليك تنفيذ هذه الحركات في الوقت و في المكان الصحيح . هذه اللعبة بالتأكيد تشجع على اللعب الجماعي ، و إذا كنت ستلعب هذه اللعبة دون أن تلعب هذا النمط ، فبالتأكيد ستفقد جزءاً من متعتها ، و على نقيض لعبة دايناستي واريرز ، حيث سيكون موت اللاعب هو نهاية اللعبة ، يمكنك أن تعيد إنعاش الحلفاء الذين سقطوا على أرض المعركة فقط بالوقوف على الدائرة الخضراء التي تظهر على جثثهم لفترة زمنية معينة . ستتشارك أنت و زميلك عداد الضربات المتتالية ، لذا سيكون من السهل الوصول لعدد ضربات كبير إذا تعاونتما معاً بكل تأكيد ، مما سيعود عليكما بالنفع معا بنقود أكثر في هذه اللعبة ، كما يمكنكما الانفصال عن بعضكما من أجل تنفيذ مهمات منفصلة في الخريطة في نفس الوقت ، و العيب الوحيد في هذا النمط هو عدم إمكانية لعبه على الشبكة .


هذه اللعبة و بكل تأكيد عبارة عن تقليد واضح لسلسلة دايناستي واريرز ، و هي لا تأبه بأنها تقلدها حقاً ، و بالطبع ، فإذا كانت تقلدها و بأسلوب أفضل منها ، فليس عليها أن تأبه بذلك أصلاً . و لكن هذا لا يعني أنها لعبة عظيمة بحد ذاتها ، و لكن بالتأكيد هناك متعة في لعب ألعاب ليس عليك أن تفكر كثيراً و أنت تلعبها ، و عليك فقط أن تستمتع برحلتك فيها و بدون أن تخوض في كثير من التفاصيل ، فكل ما عليك أن تقوم به هو أن تضع قبعة صفراء على رأسك و تبدأ بضرب خصومك باسم العدالة و السلام ☺.
 
Powered by Blogger